قصتي ويه حبيبتي لكن النهايه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default قصتي ويه حبيبتي لكن النهايه

مُساهمة من طرف الملك في الجمعة مارس 16, 2007 4:14 pm


السلام عليكم

اشونكم في البداية هاي قصتي مع حبيبتي الي راد الله ان نفترق لاكن الفراق هو ليس السبب مني ولا منه
السبب هو مشيئة الله
في بداية القصة احب ان اوضح ان حبيبتي التي استشهدت في العراق في يوم لقائنا

البداية

انا قد احببت بنت وهذه البنت كانت الحب الاول لي حيث استمرت علاقتي معها
(5) سنوات نحن واحد يحب الاخر ولكن القدر كان اقوة من عدنة حيث انا اسكن
في منطقة الحارثية وهي كانت تسكن في اليرموك وكانت جيران بيت جدي وتربطنا
معهم علاقة الجيران حيث انهم جيران بيت جدي اكثر من 30 سنة انا قد احببتها
وكانت هي كل شي في حياتي كنا نتكلم من السياج ونتصل في الهاتف ونتحدث
لساعات طويلة مثلنا مثل بقة العشاق وكنا سعيدين جدا في حياتنا حيث اننا
كنا متفقين على الزواج وتصور حتى اننا قد سمينا اطفالنا وكنا نخطط الى
حياتنا كل شي نحسب له حساب لاكن نسينى شي واحد هو الفراق والموت كانت
السنين تجري بنا واصبح هذا حال العراق قد سافرت الى خارج القطر وذهبت الى
عمان وعشت هناك ولاكني كنت يوميا اتكلم معها على الجوال والانترنيت بقيت
سنتين لم ارها ويوم الذي رجعت به الى العراق كنت في الحارثية اتفقنا ان
نلتقي في متنزه الزوراء انا قد ذهبت من الحارثية الى الزوراء ووصلت قبلها
اتصلت بها قالت لي انها بعد دقائق سوف تصل هذه كانت اخر اتصال بيننا واخر
كلمة قالتها انا احبك وبعدها انهيت الكالمة واذا بي اسمع صوت انفجار قريب
من الزوراء اتصلت بها والهاتف مغلق وبعدها بدقائق اراى صديقتها تجري
بتجاهي وتبكي وثيابها ممزقة وتصرخ قد ماتت ذهبت لها مسرع في السيارة ارهى
ممدى على الارض هذه اخر مرة التقي بها ولكن هذا القاء الذي لم اكن احلم به
حيث كنت احلم ان التقي بها وهي تضحك مبتسمة ولم احسب حساب اني ارها وهي
ممدة على الارض غارقة بدماء كان المنضر بشع شلتها من الارض اصرخ وابكي
وانادي اتنجد بناس اني يحملوها معي لم يحملها احد حملتها وحدي وكان دمها
يصب على جسدي وضعتها في السيارة على المقعد الامامي واذا ابي اتكلم معها
وهي لاترد اصرخ بها وهي لاترد صدمت السيارة 6 مرات بعدها وصلنا الى
المستشفى انا اردت ان اخذ تذكار من عندها اخذت الخاتم الذي كانت تلبسهه
وذهبت حبيبتي الى غير رجعة ذهبت عني تفارقنا لكنها لازلت في قلبي كنا
متفقين ان ندخل كلية طب الاسنان ولكن القدر انا قد دخلت كلية طب الاسنان
هنا في سوريا من اجلها لم انسها دقيقة وبعدها اتصلت بي صديقتها وقالت تعال
وخذ قميصها اخذت قميصها الملطخ بدم وهو لازال عندي واليوم هو الذكرى
السنوية لرحيلها ارجو من كل من يقرا الفاتحى على روحها وروح الشهداء شهداء
العراق هذه هي قصتي مع حبيبتي واتمنى اني لم ازعجكم

ذكرتوني بيهه

طبعان اني دزيته الكم لانه اريد احجي ويه احد لانه هسه اني متغرب وحته اصدقاء ماعندي وهسه سجلت وجيت كتبتلكم قصتي .

وطبعا هاي قصتي مو بس اني مريت بيهه هوايه عراقيين مثلي مرو بيهه من وره هاي الاوضاع



منقول

avatar
الملك
اسد خنفشاري
اسد خنفشاري

ذكر عدد الرسائل : 240
العمر : 39
اين تسكن : العراق/الانبار
العمل : مهندس برمجيات
المزاج : متقلب
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى